مغردون.. بعد قصف عين الأسد وأربيل.. هل انتهى التصعيد الإيراني؟

مشاهدة
أخر تحديث : mercredi 8 janvier 2020 - 9:30
مغردون.. بعد قصف عين الأسد وأربيل.. هل انتهى التصعيد الإيراني؟

يتوقع محللون سياسيون ومعلقون أن يتجه التوتر بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران إلى شيء من التهدئة بعد التصعيد الإيراني الأخير، خاصة أن القصف الذي نفذته إيران ضد قاعدتين عراقيتين تستضيفان جنودا أميركيين لم يسقط أي ضحايا.

وفي كلمته هذا اليوم، أعلن الرئيس الأميركي فرض عقوبات جديدة على إيران دون الإشارة إلى احتمال تنفيذ ضربة أميركية جديدة ردا على القصف الإيراني.
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن إيران أطلقت فجر الأربعاء أكثر من 12 صاروخا على قاعدتي عين الأسد وأربيل في العراق، ردا على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وتساءل المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي إذا ما كانت إيران « اكتفت بالرد على مقتل الفريق سليماني، بقصف قواعد مشتركة أميركية-عراقية مشتركة.. بعدة صواريخ، دون وقوع إصابات بين الجنود والمعدات والمباني الأميركية والعراقية ».
وتابع: « ربما سيكون هناك إعلان للحرس الثوري أو حتى الخارجية الإيرانية بانتهاء الرد ».

وقبل ذلك، لمح وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إلى أن إيران « شنت وأنهت ردا متكافئا » وأنها « لا تسعى للتصعيد أو الحرب ».

وكتب المحلل السياسي العراقي هيوا عثمان أن الرد الإيراني الحالي « كان مناسبا بالنسبة لواشنطن »، خاصة أنه لم يوقع ضحايا.

وبدوره، علق أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت، والخبير بالشؤون الأميركية عبد الله الشايجي قائلا: « واضح هدف إيران هو حفظ ماء الوجه وتجنب رد ترامب ».

وأعلنت وسائل الإعلام الإيرانية عن مقتل 80 جنديا أميركيا في القاعدة فيما يبدو محاولة لتسويق الرد الإيراني، لكن الجانب الأميركي ينفي سقوط أي ضحايا.
ويعتقد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أن إيران « اختارت عن عمد قصف أهداف لا تؤدي إلى خسائر في الأرواح خاصة من الأميركيين » وفق ما كتب الصحافي المعروف في شبكة السي إن إن الأميركية جايك تابر.

وبدوره، قلل الرئيس الأميركي دونالد ترمب من خسائر الهجوم الإيراني، وقال في تغريدة على تويتر عقب الهجوم مباشرة إن « كلّ شيء على ما يرام حتى الآن ».

فضاء الآراء ترند

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.