غوارديولا: هذا هو أفضل فريق في العالم!

مشاهدة
أخر تحديث : dimanche 10 novembre 2019 - 5:41
غوارديولا: هذا هو أفضل فريق في العالم!

من كان يظن أن بيب غوارديولا سيعلن عن أفضل فريق في العالم، غير برشلونة الذي خاض معه أفضل مواسمه وناديه الحالي مانشستر سيتي. أي فريق يراه المدرب الإسباني الأفضل عالمياً، ولماذا الآن؟

تقام أبرز مباراة على المستوى الأوروبي يوم الأحد (العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر) في لقاء القمة الإنكليزية بين بطل البريمير ليغ مانشستر سيتي وبطل دوري الأبطال ليفربول. وقبل انطلاق القمة اعترف مدرب سيتي، بيب غوراديولا في مؤتمر صحفي أن أفضل فريق في الوقت الحالي في العالم هو نادي ليفربول.
وأوضح المدرب الإسباني، كيف أن اللقاءات التي جمعت فريقه مع ليفربول كانت هي الأصعب بالنسبة له خلال الموسم الماضي، مضيفا أن اللعب على ملعب أنفيلد رود، حيث سيستضيف ليفربول، مانشستر سيتي، هو حالياً الأصعب في العالم.
لكن يورغن كلوب وبتواضعه المعهود، أو ربما بتكتيكه المتوازن قبيل أي مباراة كبيرة، يرسل إشارات مختلفة إلى الفريق المنافس ولا يكشف عن كل أوراقه. إذ قال في لقاء أجرته معه قناة « سكاي سبروت »: « لو فزنا في هذه المباراة وخسرنا المباريات التي تليها، فلا قيمة للفوز غداً. إنها مباراة كبيرة، لكني لن أخوض في النقاش الكبير الذي يدور حولها ».

يورغن كلوب بوسط لاعبيه دائما.

ورغم أن ليفربول يتصدر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز بـ31 نقطة، متقدما بست نقاط على مانشستر سيتي، الثاني في الترتيب، إلا أن يورغن كلوب يؤكد أن بطولة الدوري لم تحسم بعد، مضيفاً أن « الفترة العصيبة مازالت لم تأت بعد. ولا نفكر الآن، أي تأثير لهذه المباراة على مصير الدوري ».
أحد أسباب قلق غوارديولا من أي لقاء على ملعب أنفيلد رود هو جماهير ليفربول، ولم يخف مدرب مانشستر سيتي قلقه من دعوات على مواقع التواصل لاستقبال حافلة الفريق الضيف.
يذكر أن جماهير ليفربول هاجمت حافلة فريق مانشستر سيتي في ثمن نهائي دوري الأبطال في نيسان / أبريل عام 2018 بالألعاب النارية والزجاجات الفارغة، وضع لا يتمنى غوارديولا تكراره مرة أخرى.

عباس الخشالي – DW عربية

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.