تونس.. الإرهاب والإقتصاد والعلاقة مع سوريا تتصدر أولويات المرشحين

مشاهدة
أخر تحديث : mercredi 11 septembre 2019 - 10:07
تونس.. الإرهاب والإقتصاد والعلاقة مع سوريا تتصدر أولويات المرشحين

بعد انتهاء المناظرات الثلاث والتي بحسب مراقبين لم تسهم في حسم اختيارات الناخبين، تصدرت قضايا الأمن القومي، والإرهاب والأزمة الاقتصادية أولويات المرشح الرئاسي حمه الهمامي. في حين دعا المستشار السياسي لرئيس الحكومة التونسية محمد لزهر العكرمي إلى عودة كاملة للعلاقات مع سوريا.

دعا المستشار السياسي لرئيس الحكومة التونسية محمد لزهر العكرمي إلى عودة كاملة للعلاقات مع سوريا.
ووجّه العكرمي عبر الميادين تحية للجيش السوري الذي حمى حدود بلاده، مشيراً إلى أنه يمكن للسوريين أن يفتحوا لتونس التي تمر بأزمة اقتصادية أبواب إعادة الإعمار.
العكرمي اتهم المرشح الرئاسي المعتقل نبيل القروي « بالعمل لمصلحة المافيا الايطالية وبالتورط في تبييض الأموال ».
من جهته، أكد النائب عن ائتلاف الجبهة والناطق الرسمي باسم حزب العمال الجيلاني الهمامي أن المرشح الرئاسي حمه الهمامي سيضع قضايا الأمن القومي، و »تسفير » الشبان إلى بؤر التوتر، ومسألة الإرهاب في أولوياته إذا وصل إلى قصر قرطاج.

المناظرة الثالثة والأخيرة للمرشحين للرئاسة التونسية

هذا ورفض عبد العزيز القطي القيادي في حزب أمل ومدير الحملة الرئاسية لسلمى اللومي توجيه تهمة الفساد لجميع من كان في الحكومة، لافتاً إلى أن اللومي كانت في الحكومة ولا علاقة لها بذلك.
وانتهت الجولة الثالثة والأخيرة من المناظرات الرئاسية التي شكلت حدثاً لافتاً، لكنها لم تسهم بقدر كبير بحسب مراقبين في مساعدة التونسيين على حسم خياراتهم.
ويذكر أنه يتنافس 26 مرشحاً للانتخابات الرئاسية التونسية المبكرة، والتي تقرر إجراؤها في 15 أيلول/ سبتمبر الجاري، بعد رفض 71 طلباً للترشح من أصل 97 قُدموا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات. واتسمت المناظرة بوعود انتخابية عديدة بين السياسة والإقتصاد والأمن.

ع. المسعودي / وكالات

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.