بيت لحم تبدأ احتفالات عيد الميلاد وتستعد لقداس منتصف الليل

مشاهدة
أخر تحديث : mardi 24 décembre 2019 - 4:57
بيت لحم تبدأ احتفالات عيد الميلاد وتستعد لقداس منتصف الليل

بدات مدينة بيت لحم اليوم الثلاثاء الاحتفالات بعيد الميلاد، فيما يعتزم آلاف المسيحيين من جميع أنحاء العالم التوجه للمدينة لحضور القداس. ويفترض أن يحضر أيضاً مسيحيون من غزة، بيد أن عددهم سيكون أقل من السنوات الماضية.

تستقبل مدينة بيت لحم مهد المسيح اليوم الثلاثاء (24 ديسمبر/كانون الأول) آلاف المسيحيين وذلك باطلاق الاحتفالات في الشوارع الخاصة بعيد الميلاد.

وتستعد المدينة الفلسطينية في الضفة الغربية منذ أسابيع لاستقبال مسيحيين من جميع أنحاء العالم، سينضمون إلى العديد من الفلسطينيين المسيحيين في المدينة.
وابتداء من الإثنين اكتظت الساحة الواقعة مقابل كنيسة المهد بحشد كبير يضم العديد من الأطفال الذين ارتدوا لباس بابا نويل وقرعوا الأجراس خلال عرض اتخذ من عيد الميلاد شعاراً له في مدرسة الفرير الموجودة في السوق المركزية للمدينة.

وامتلأت الشوارع الضيقة بزينات العطلات ومجسمات خشبية تصور ميلاد المسيح، بينما كان سياح يقومون بالتقط الصور أمام شجرة لعيد الميلاد يبلغ ارتفاعها 15 متراً.
ويفترض أن يصل المطران بييرباتيستا بيتسابالا المدبر الرسولي بطريركية القدس اللاتين، مساء اليوم إلى بيت لحم لترؤس القداس في كنيسة القديسة كاترينا المحاذية لكنيسة المهد. وسيحضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس القداس.
وسيشارك مسيحيون من قطاع غزة في الاحتفالات، لكن عددهم سيكون أقل من السنوات الماضية إذ إن إسرائيل لم تمنح سوى عدد قليل من تصاريح الدخول إلى الضفة الغربية.
وقالت إسرائيل يوم الأحد إنها ستسمح للمسيحيين في قطاع غزة بزيارة بيت لحم والقدس في عيد الميلاد، متراجعة عن قرار سابق بعدم منحهم تصاريح.

وقال الناطق باسم مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأراضي المقدسة وديع أبو نصار إن اسرائيل سمحت لنحو مئتي شخص فقط بمغادرة قطاع غزة لهذه المناسبة، من أصل 950 قدموا طلبات في هذا الاتجاه.
وعمت بهجة عيد الميلاد ساحة المزود في مدينة بيت لحم في الوقت الذي تدفق فيه الزوار والمصلون على المدينة المقدسة لدى المسيحيين باعتبارها مسقط رأس المسيح وبينما اتخذ السكان الاستعدادات النهائية لاحتفالات هذا العام.
وأبرز المعالم في بيت لحم كنيسة المهد التي ترجع إلى القرن الرابع الميلادي والتي بنيت على كهف ورد في التراث أن المسيح ولد فيه، وكذلك شجرة عيد الميلاد في ساحة المزود.
ومساء اليوم الثلاثاء، عشية عيد الميلاد، سيتقدم المطران بيير باتيستا بيتسابالا القائم بأعمال بطريرك اللاتين في القدس موكبا من المدينة إلى بيت لحم القريبة.

وفي وقت لاحق يقام القداس الليلي في كنيسة المهد حيث يحتشد المحتفلون في مدخلها المقام من الحجر الرملي.
ويستمر موسم عيد الميلاد في بيت لحم حتى احتفال الأرثوذكس الشرقيين بعيد الميلاد في السابع من يناير كانون الثاني واحتفال الأرمن بالعيد يوم 18 يناير كانون الثاني.
ويوفر موسم عيد الميلاد قدراً من البهجة للمواطنين وزوار بيت لحم، حيث تشهد المدينة ازدهاراً سياحياً منذ عقدين وذلك مع تدفق السائحين الأجانب بأعداد كبيرة في ظل هدوء نسبي في التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين.

فضاء الآراء + ع.ح / ع .أ.ج (أ ف ب، رويترز)

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.