بلغة المال والجودة: الجامعات الخاصة في مصر Vs أفضل جامعات أوروبا

مشاهدة
أخر تحديث : mercredi 11 septembre 2019 - 6:42
بلغة المال والجودة: الجامعات الخاصة في مصر Vs أفضل جامعات أوروبا

تتزايد بشدة مصاريف الجامعات الخاصة في مصر لدرجة تجعلها تتفوق على أفضل الجامعات المحلية في أوروبا، مع أن الفارق في كفاءة الجامعات وجودة التعليم بين البلدين بدا شاسعًا، بحسب ما أظهرت مقارنتنا البحثية، التي اعتمدت على أرقام ومؤشرات هامة عالمية ومحلية، تقارن مثلًا بين الجامعة الألمانية في مصر، ونظيرتها في ميونيخ.

معايير المقارنة بين الجامعات

قارننا بين أربع جامعات خاصة في مصر وهي: الجامعة البريطانية في مصر، والجامعة الألمانية في مصر، وجامعة النيل، وجامعة سيناء، في مقابل أربع جامعات أجنبية في أوروبا، وهي: جامعة زيورخ التقنية (ETH) أفضل جامعة في سويسرا، وجامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ أفضل جامعة في ألمانيا، وجامعة برشلونة أفضل جامعة في إسبانيا، وجامعة موسكو أفضل جامعة في روسيا.

واعتمدنا في المقارنة على ثلاثة جوانب رئيسية، وهي: متوسط مصاريف الدراسة للعام الدراسي الواحد بالدولار الأمريكي، وترتيب الجامعة محليًا وعالميًا، ووضع الدولة حيث الجامعة في المؤشر العالمي لجودة التعليم العالي، بالإضافة إلى تكلفة المعيشة الشهرية بالدولار الأمريكي في الدول الأجنبية.

ترتيب الجامعات محليًا وعالميًا

ولحساب ترتيب الجامعة محليًا وعالميًا، فقد اعتمدنا على المؤشر العالمي لترتيب الجامعات لعام 2019، الصادر عن موقع «ويبومتريكس» المتخصص في ترتيب الجامعات عالميًا، وهو «أكبر تصنيف أكاديمي لمؤسسات التعليم العالي» حول العالم، كما يصف الموقع نفسه، ويصنف أكثر من 28 ألف جامعة في العالم.

والهدف من ذلك التصنيف، ليس تقييم مواقع الجامعات على الإنترنت أو تصميمها أو قابليتها للاستخدام أو شعبية محتوياتها بقياس عدد الزوار، وإنما يعتبر المؤشر بشكل أساسي مرجعًا للتقييم «الصحيح والشامل والعميق» للأداء العالمي للجامعة، واضعًا في الاعتبار أنشطة الجامعة ومخرجاتها وأهميتها وأثرها، ويعتمد المؤشر على أربعة معايير أساسية لقياس قوة الجامعة، وهي: التأثير، والوجود، والانفتاح، والتميز البحثي.

جامعة زيورخ 48 عالميًا.. وجامعة سيناء 10802

ووفقًا لهذا المؤشر فقد كان الترتيب المحلي والعالمي للجامعات الخاصة المصرية كالتالي:
الجامعة البريطانية في مصر (19محليًا، 2760 عالميًا)
الجامعة الألمانية في مصر (21 محليًا، 2896 عالميًا)
جامعة النيل (24 محليًا، 3685 عالميًا)
جامعة سيناء (41 محليًا، 10802عالميًا)
فيما كان الترتيب المحلي والعالمي للجامعات الأجنبية، كالتالي:
جامعة زيورخ التقنية (الأولى في سويسرا، و48 عالميًا) بمتوسط تكاليف معيشة شهرية يبلغ 2800 دولار.
جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ (الأولى في ألمانيا، و91 عالميًا) بمتوسط تكاليف معيشة شهرية يبلغ 900 دولار.
جامعة برشلونة (الأولى في إسبانيا، 140 عالميًا) بمتوسط تكاليف معيشة شهرية يبلغ 1110 دولار.
جامعة موسكو (الأولى في روسيا، 222 عالميًا) بمتوسط تكاليف معيشة شهرية يبلغ 280 دولار.

100 ألف جنيه سنويًا.. مصاريف الجامعة البريطانية في مصر

وفي الوقت الذي كانت فيه أفضل جامعة في ألمانيا مجانية، وصل متوسط مصاريف الجامعة البريطانية في مصر 5.85 ألف دولار (97.2 ألف جنيه مصري)، لتكون الأغلى بين الجامعات التي تضمنتها المقارنة، وتلتها الجامعة الألمانية في مصر بـ5.16 ألف دولار (85.7 ألف جنيه مصري)، ثم جاءت جامعة موسكو ثالثًا بـ5 آلاف دولار، ورابعًا جاءت جامعة سيناء بـ4.74 ألف دولار (78.7 ألف جنيه مصري)، ثم جاءت جامعة النيل بـ3.36 ألف دولار (55.8 ألف جنيه مصري) خامسًا، وسادسًا جاءت أفضل جامعة سويسرية بـ1.45 ألف دولار، وسابعًا جاءت جامعة برشلونة الإسبانية بألف دولار.

جودة التعليم العالي: سويسرا خامسًا ومصر تغرد خارج السرب

ولقياس جودة التعليم في البلد حيث توجد الجامعة محل الدراسة، فقد اعتمدنا على مؤشر جودة التعليم العالي والتدريب لعام 2018، الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي»، والذي يتضمن ترتيب 137 دولة حول العالم، في جودة التعليم العالي، وفقًا لعدة معايير، من أبرزها كمّ التعليم: والذي يقيس معدل الالتحاق بالتعليم العالي، وجودة التعليم، والذي يقيس: جودة نظام التعليم، وجودة تعليم الرياضيات والعلوم، وجودة إدارة المدارس والمؤسسات التعليمية وإتاحة الإنترنت بها، ذلك بالإضافة إلى التدريب الوظيفي، الذي يقيس: الإتاحة المحلية لخدمات التدريب المتخصصة، وحجم تدريب الموظفين.

ووفقًا لمؤشر جودة التعليم العالي فقد جاءت سويسرا خامسًا، وأعقبتها ألمانيا في المركز رقم 15، ثم إسبانيا، في المركز رقم 28، بفارق أربع مراكز عن روسيا التي جاءت في المركز رقم 32،  أما مصر فقد غرّدت خارج السرب بحلولها في المركز رقم 100.

وهذا إنفوجرافيك يلخص المقارنة بين الجامعات الخاصة في مصر وأفضل الجامعات الأوروبية، واضعين في الاعتبار رسوم كل جامعة، وترتيبها المحلي والعالمي، وتكلفة المعيشة في الجامعات الأوروبية، بالإضافة إلى ترتيب كل دولة حيث تقع الجامعة في المؤشر العالمي لجودة التعليم العالي:

الكاتب: أحمد محمد

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Free Opinions | فضاء الآراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.